ملتقى شباب و صبايا سوريا

عزيز الزائر إذا أردت التمتع بميزات منتدياتنا اضغط على زر التسجيل وشكرا
ملتقى شباب و صبايا سوريا

منتدى شبابي روعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي الأعضاء تم استرجاع منتدياتنا بعد تهكيرها ونلفت انتباهكم انه تم السيطرة على الوضع وعادت مندياتنا أفضل من السابق وشكرا لكم ونشكر المهندسين وشركة أحلى منتدى على المساعدة الكريمة وشكرا

    منتج يستهزء يالموت والحياة البرزخ والناس تشتري ...

    شاطر

    ????
    زائر

    منتج يستهزء يالموت والحياة البرزخ والناس تشتري ...

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين أغسطس 03, 2009 5:34 pm

    السلام عليكم

    اليوم وأثناء متابعتي لأخبار قناة العربية ...

    خروجوا لفاصل إعلاني ...

    فرأيت دعاية لمنتج تجاري وبصراحة فار دمي و إزداد غضبي على هذه الدعاية التي استهزئت باليوم الآخر ...

    شاهدوا معي سيناريو الدعاية :

    طبعا كان المنتج شراب " رد بول Red bull "



    ( جسلة توزيع التركة أو تقسيم الورث ، تفاجئت الزوجة والأبناء أن أباهم الميت قد كتب لكل ماله وميراثة لفتاة جميلة ...

    وطبعا في هذه الأثناء ينتقل المشهد إلى الأب المتوفي الذي جالس في السماء وهو منبطح على السحب يتخيل تلك الفتاة الجميلة ...

    فعندما تسمع الزوجة " إمراة عجوز " بهذا الخبر تخرج من حقيبتها " الرد بول " وتشربه لذهب إلى زوجها وتلقنه درس ...

    وطبعا آخر شي التعليق السخيف " رد بول بعيطيك جوانح " )

    ما هذا الإستزاء الصريح و الواضح باليوم الآخر ؟؟؟

    أين وزارة الأعلام عن هذا الكفر ؟؟؟

    أين الغيرة لديننا ومعتقداتنا ؟؟؟

    إن من شروط الردة والكفر بالإسلام :

    ( الإستهزاء بشيء من الإسلام أو بمعتقداته أو باليوم الآخر )

    كما يقول مجدد الأمة محمد بن عبدالوهاب

    فنأتي ونسوق للهذا المنتج الأمريكي بل ونشتريه ونستمتع بإقتنائه .

    ياأعضاء هذا المنتدى المبارك لابد أن نتخذ موقف من أمثال هذه المنتجات التي تسوق لنفسها على حساب إسلامنا .

    قد تقولون ما كل هذا الإنفعال ؟؟

    أقول لكم من حبي وغيرتي على ديني إذ آرى أن ديني يستهزء بمعتقداته ولم نرى أي موقف من أي حكومات أو من تجار أو حتى من أفراد لهم شأن .

    من أراد التأكد فليتابع دعايات Red bull الجديدة ويرى ما أقول .

    وقد يقول البعض لماذا صرحت بالقناة و المنتج ؟؟

    أقول هؤلاء تعدوا الحدود وإن سكتنا أكثر من ذلك سوف يستهزئون حتى بالله ـ معاذ الله ـ فيجب أن نردعهم بأقوى ما نملك من وسائل .

    و يا أخواني وأخواتي لابد أن ننشر هذا الأمر لأنه يعتبر من جهاد الكلمة .

    إذ إن لم نستطع أن نجاهد ونفدي الدين بأرواحنا فأقل القليل أن نفديه بأقلامنا و كلماتنا .

    شكرا لكم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 2:30 am