ملتقى شباب و صبايا سوريا

عزيز الزائر إذا أردت التمتع بميزات منتدياتنا اضغط على زر التسجيل وشكرا
ملتقى شباب و صبايا سوريا

منتدى شبابي روعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي الأعضاء تم استرجاع منتدياتنا بعد تهكيرها ونلفت انتباهكم انه تم السيطرة على الوضع وعادت مندياتنا أفضل من السابق وشكرا لكم ونشكر المهندسين وشركة أحلى منتدى على المساعدة الكريمة وشكرا

    مزابل الأدب..

    شاطر

    ????
    زائر

    مزابل الأدب..

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين أغسطس 03, 2009 5:33 pm

    مزابل الأدب..


    ثورة عارمة ، طغت بالذات على الشباب والفتيات في مجتمعنا الذي بدأ التحرر ينخر في عظامه ،روايات رداءها الحقارة ، وقصص قصيرة تفوح منها رائحة النتن الفكري ، وقصائد إباحيَّةٌ صريحة ، وكتابات ماجنة ، يدافع عنها من يدافع، ويُتْهَمُ من يسبها بالتخلف والرجعية، ما بالنا؟!، هل الأدب والإطلاع له علاقة وطيدة بالجنس والعهر ، وهل له صلة قرابة بأماكن الخَنَا والرذيلة ، يا عَجَبي!، قرأت لأحد الروائيين السعوديين رواية يعترف فيها أنه صاحب علاقات محرمة، وأنه لا يرى في مثل هذا الأمر ما يخدش الحياء، وقرأت لآخر فوجدته يعرض من خلال روايته العديد من المشاهد المحرمة ، هل هذا أدب، مساكينٌ هؤلاء ، عُميت أبصارهم عن الحق ، وساقتهم أنفسهم إلى الهلاك.

    الأدب سموٌّ ورسالة وتَأدْب وتَرَفّعٌ عن السفاسف وتَطلعٌ إلى ما فوق المكارم ، قالت العرب قديماً (من ألَّفَ سفرا ، فقد عَرَضَ على الناس عقله)،علينا أباءً وأمهات، معلمين ومعلمات ، موظفين وموظفات ، مسؤلين ومسؤلات ، كبارً وصغاراً ، علينا الحزم وعدم السماح لمثل هذه المزابل أن تأخذ مكانها في مكتبة المنزل أو المكتب . الحَذَرَ الحَذَر، يا أمَّة محمد، ولا ننسى حدثيه صلى الله عليه وسلم ( كلكم راعٍ وكلكم مسؤولٍ عن رعيته)، تذكروا أن ما يبقى بعد موتكم هو عبارة عن تركة فيها من الشر ،وفيها من الخير ، وعسى الله أن يوفقنا إلى أن يكون الخير هو الطاغي عليها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 10:44 am