ملتقى شباب و صبايا سوريا

عزيز الزائر إذا أردت التمتع بميزات منتدياتنا اضغط على زر التسجيل وشكرا
ملتقى شباب و صبايا سوريا

منتدى شبابي روعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي الأعضاء تم استرجاع منتدياتنا بعد تهكيرها ونلفت انتباهكم انه تم السيطرة على الوضع وعادت مندياتنا أفضل من السابق وشكرا لكم ونشكر المهندسين وشركة أحلى منتدى على المساعدة الكريمة وشكرا

    المرأة بين القهر الذكورى وقوانين الغاب

    شاطر

    ????
    زائر

    المرأة بين القهر الذكورى وقوانين الغاب

    مُساهمة من طرف ???? في السبت أغسطس 01, 2009 6:39 pm

    المرأة بين القهر الذكورى وقوانين الغاب ؟؟؟

    جاءت تجر ثوب الخيبة بعد اعوام بعد ان سرقت ملامحها الليالى والسنين

    اتت خالية من الروح والحياة تبكى وتشكو كمثيلاتها من قهر وعبودية لم تعهدها الا فى تلك العصور

    عبودية بعد أن عاف العوام كتاب الله وسنته وهيمن على المجتمع ثقافة مهمشة مستبدة

    بعض افرادة من حملة الثقافة الذكورية فضعفها الجسدى جعلها لا تنصف الا بقوة المال احيا نا

    لو كان لديها ثروة مادية وتسللت تلك الثقافة عقول بعض الضعاف الذين نسبوها للإسلام وهو براء منها

    حيث اننا على ثقة ان مجتمعاتنا لا تطبق شرع الله بل تتواطىء مع القوانين الوضعية

    لقد استخد م الازواج قانون الغاب حيث يتغلب الاقوى على الاضعف ؟؟؟

    تلك القسمة ما بشك غير منصفة لانها قمعية تقودها لمنحدرات تضعف من ذاتها ويؤسفنى

    اننى اذكر اننا فى حقلنا الجامعى فوجئنا ببعض من حملة الدكتوراه فى الشريعة يفسرون النصوص

    على حسب ما ينسجم لمصالحهم بينما لو رجعنا للمراجع الحقيقة لشهدت على زور تفسيرهم

    علينا بالعودة الى شرع الله وانصافها بامانة لانها لازالت تهان لبعدنا عن شرع الله

    اُخاطب أخي وكل رجل اُخاطب فيه الرجوله اُخاطب فيه العقل السديد

    بكلمات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    قالها فى حجه الوداع ما أعظمها من كلمات رسول كريم حين اوصانا بالمرأة
    وقوله صلى الله عليه وسلم

    ((استوصوا بالنساء خيرا فإن المرأة خلقت من ضلع أعوج وإن أعوج شيء

    في الضلع أعلاه فإذا ذهبت تقيمُه كسرت ، وإذا تركته لم يزل أعوج ،

    فاستوصوا بالنساء خيرا ))

    إذا كانت هذه بعض من وصايا رسولنا الكريم فما بالنا نحن دائماً نتجاهل

    دور المرأة الكبير فى حياة كل اسرة هى موطن المحبه والرحمه التى ذكرها الحق

    سبحانه وتعالى فى كتابه العزيز حين قال

    وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةًَ

    أليست هى شريكة حياتك رفيقة دربك موضع سرك ام ابنائك ومربيتهم طاهية طعامك

    موضع قضاء وطرك وعفاف نفسك

    أليست هى جزء منك ألم تخلق أمنا حواء من ضلع ابانا ادم

    من غيرها ستجد عندها الحب والحنان الملاذ والمأوى بعد عناء يوم كامل من الشقاء

    على عتبتها تلقى بكل همومك واحزانك

    أليست هذه المرأة تستحق منا كل تقدير واحترام

    أليست هى ايضاً فى حاجه لرجل تتوسده لتبكى و تشكى همآ او حزنآ ألمَ بها

    لماذا تنتابنا هنا الانانيه ونتذمر ونغضب ونسخر منها ومن دموعها

    لماذا نخذلها دائماً بانانيه مفرطه لماذا لا نكون لها الاب والاخ والزوج والابن

    ماذا يضيرك اخى الكريم ان تشعرها ولو بمجرد ابتسامه برضاك عنها

    بإمتنانك لما قامت وتقوم به من اجلك ومن أجل أبنائك إن كنت الزوج .وإن كنت الابن وإن كنت الاخ وإن كنت الوالد ..

    كلمه طيبه وابتسامه


    واختم قـَولي هذا بكلمات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    ( أيها الناس، فإن لكم على نسائكم حقاً، ولهن عليكم حقاً..ألخ)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 4:19 am