ملتقى شباب و صبايا سوريا

عزيز الزائر إذا أردت التمتع بميزات منتدياتنا اضغط على زر التسجيل وشكرا
ملتقى شباب و صبايا سوريا

منتدى شبابي روعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي الأعضاء تم استرجاع منتدياتنا بعد تهكيرها ونلفت انتباهكم انه تم السيطرة على الوضع وعادت مندياتنا أفضل من السابق وشكرا لكم ونشكر المهندسين وشركة أحلى منتدى على المساعدة الكريمة وشكرا

    كيف تكون ناجحا ً في فنك القتالي

    شاطر

    SHADOO

    عدد المساهمات : 210
    ليرة سوري : 13403
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 28/03/2010
    العمر : 26
    الموقع : دمشق

    بطاقة الشخصية
    حقل المحبة: 3

    كيف تكون ناجحا ً في فنك القتالي

    مُساهمة من طرف SHADOO في الأربعاء مارس 31, 2010 10:11 pm

    لمن كان يمارس الفنون القتالية -مسبقا ً -ويظن أنه ينقصه شيء من الخبرة أو شيء من الممارسات الناجحة تابع هذا الموضوع قد ينفعك إن شاء الله تعالى تكون ناجحا القتالي


    للفنون القتالية عدة عناصر أساسية إن طورتها تكون قادرا ً على تطوير نفسك لتصل لأعلى المراتب وتختلف هذه العناصر من فن لآخر لكني سأحاول ذكرها بشكل عام :


    تكون ناجحا القتالي من العناصر المهمة لنجاح اللاعب التالي:
    إلمامه بقوانين الفن القتالي التابع له (مثل مبادئ أوياما أو فونوكوشي في الكاراتيه)
    إلمامه بالمسميات الخاصة بكل ما يتعلق بالفن (حلبة القتال (الدوجو)، المدرب(سنسي-كابتن))، الحركات القتالية(لكمات-رفسات -صدات-مسكات-أسلحة) وكذلك قوانين الاتحاد في القتال وغير ذلك

    المرونة

    الصلابة (لاتكن لينا فتعصر ولا تكن صلبا ً فتكسر)

    التركيز والانتباه وتطوير سرعة ردة الفعل

    الوصول إلى ديناميكية في الحركة (كهيونات- ردة فعل مناسبة)

    (الكاتا أو البوميزي) الحركات الوهمية التي تحاكي الواقع والتي يتم التدرب عليها مقتنعا ً بأنك تقاتل شخصا ً وهميا ً أمامك وهي تساعدك في تطوير أدائك كثيرا

    من المهم جدا ً الإلمام بقوانين المدرسة التي تتبع لها ومن الجميل جدا ً متابعة القواعد والمبادئ الخاصة بالمدارس الأخرى، ذلك لأن مؤسس الفن هو ذلك الخبير الذي بذل ما بوسعه ليعطينا فنا مميزا ً من نظرته وحسب الخبرات المتوارثة إلى أن وصلت إليه ليظهرها بثوب جميل .

    وقد يذكر مؤسس الفن في مبادئه سرا ً قد يساعدك في أن تتحرك كليا ً بطريقة مختلفة وأنت تتقن إتقانا الفن ذاته!! لذلك وجب الإشارة إلى أهمية متابعة هذه النقطة الأساسية.


    أؤكد على أهمية كل ما تقوم به في هذه الصفحة لتكون متميزا ً وخبيرا ً ومبدعا ً في الفنون القتالية...

    إن أول شيء قد تجده حجر عثرة في تقدمك هو أنك لا تعرف بعض المسميات الخاصة بالفن الذي تتبع له لذلك وجب عليك تطوير نفسك لتصل لمستوى الحزام الذي تحمله أو ستحمله إن شاء الله ، واعلم أنك تتعلم دوما ً وأن بحر العلم لا ينظب وأننا لم نؤتى من العلم إلا قليلا ً .... تكون ناجحا القتالي

    إن للمرونة دورا ً مهما ً في تطوير أداء المقاتل والوصول به إلى مستو طيب


    إن للمرونة فوائد في عدة مواقف من ذلك:
    عند الملاكمة (الملاكمة الغربية) ، فإن قدرة المقاتل على الحركة تنبع من قدرة عضلاته على التحرك في مساحة أكبر فكلما كان قادرا ً على التحرك -سواء كان في موقعه أوغير موقعه- سيكون الأفضل، ولنبسط الأمر فإن قدرته على استخدام مرونة ظهره عند الحركة ستزيد من فعالية هروبه ورجوهه وهو في نفس موقعه، كذلك لو كان يستطيع الحركة يسارا ً ويمينا مغيرا ً موقعه فجأة مما يحتاج مرونة الساقين فإنه يكون مفاجئا ً وغير متوقعا ً.
    عند تطبيق حركات كالرفسات واللكمات والصدات.
    عند الالتحام بالمسك فإن مرونة الظهر مثلا ً تساعدك عند حركة كعناق الدب فأنت كمقاتل جوجيتسو -مثلا ً- تحاول الضغط على مفصل أو عضلة تتوفر فيها إمكانية الاحساس بالألم وذلك ينتج كذلك من خلال قلة المرونة في تلك العضلة في كثير من الاحيان.
    المرونة تجعل انسيابة جسمك وتطبيقك للحركة بشكل أسرع وأكثر فاعلية...
    الصلابة تنقسم لعدة أقسام كالتالي:
    صلابة الجسد وقوة تحمله
    صلابة العقل وعدم استسلامه للتأثيرات الخارجية المفروضة عليه
    قوة الضربة الموجهة للهدف
    أولا ً: صلابة الجسد وقوة التحمل

    فإن للجسد دوما قدرة احتمال ومن المهم تدريب الجسد على التحمل إما من خلال التدريبات المخصصة لذلك-ويتم ذلك من قبل خبير يعلم ما يفعل- أو من خلال الاشتباك المباشر ولكن دوما ً علينا البدء بالتدريبات التي تساعد على تقوية الجسد فهي الأساس.


    ثانيا ً: قوة الضربة الموجهة وصلابتها

    وهي ما يركز عليه أغلب المقاتلين وهي من أهم الأساسيات في النجاح ولكن عليك أن تعرف دوما ً أنه إن كان هناك هجوم قوي فهناك دفاع قوي بالمقابل وإن كان الخصم يملك ديناميكية بالرد فقد تدور المباراة لصالحه مع أنك لم تبدأ سوى بضربة قوبة موجهة لوجهه!!
    لذى عليك أن تحتفظ بدفاع وهجوم قوي في الوقت نفسه وتبقى وسائل التفكير مختلفة من مدرسة إلى أخرى ومن فن لآخر بهذا الصدد.

    ثالثا ً:صلابة العقل وهي مهمة جدا ً

    وهي أصعب شيء بالموضوع حيث عليك أن تكون هادئا ً ولكن غاضبا ً أو مظهرا ً للغضب في الوقت نفسه- وتختلف النظرية من فن لآخر أحيانا ً - وكما قال بروسلي فإنك تتحكم بالغضب وتوجهه مظهرا ً أنيابك للمقاتل الآخر ولكنك لست غاضبا ً بالوقت نفسه وهي نظرية صعبة بعض الشيء للفهم.

    ولنقل أنك تمثل أنك غاضب وأنت تفكر فيما ستفعل وتحس حقا ً بأنك غاضب من براعة تمثيلك....(أحد مبادئ بروسلي في الجيت كون دو دو) ومشابه لبعض مبادئ الكثير من المدربين الكبار، ومن المعلوم كذلك أن بروسلي كان يدرس الفلسفة قكان سهلا ً عليه الحصول على هذه النتائج والتحليلات.

    ومن الجدير بالذكر بأن المنافس سيحاول دوما ً التأثير عليك فهي من أسهل الطرق لإيقاعك في دائرة التوتر ثم الهزيمة لأنك لم تعد تحسب الأمور بعقلك وبالتالي فإنك لا تطبق مبادئ الفنون القتالية التي تدربت عليها بالإضافة إلى أنك تخسر الكثير من الطاقة عندما تغضب وبذلك قد لا تستطيع الاستمرار بالقتال بنفس المستوى في المباراة.


    الخلاصة:

    إن كيفية تطبيق ذلك لو تخيلنا خصما ً واقفا ً أمامنا أن نكون مستعدين من حيث قوة تحمل أجسادنا للضربات وأن تحمينا مبادئ التصدي للضربات في فننا القتالي وكذلك أن نكون مستعدين للضرب بقوة ولكن بالوقت المناسب ومستعدين للدفاع في الوقت نفسه وهذا يحتاج للكثير وحقا ً الكثير من التدريب وترتيب الأفكار ، وأن لا تدع خصمك ينتصر عليك نفسيا ً أبداً حتى لو كان أقوى منك لأنك ستخسر المباراة ولا تنتظر أن يظهر قوته بل بادره بإظهار غضبك الموجه مع كل ضربة أي أن تتحكم بمشاعرك وتظهر أنك غاضب للخصم ولكنك لست كذلك وقد أسلفت سابقا ً بأن هذا المبدأ قد يختلف من فن لآخر.







    لا تكن صلبا ً فتكسر ولا تكن لينا ً فتعصر
    إذا فالمرونة مطلوبة وقوة تحمل الضربات وقوة تسديد الضربات مطلوبة كذلك تكون ناجحا القتالي

    إن التركيز مهم جداً في الفنون القتالية فعليك متابعة هذه التقسيمات في التركيز:




    أولا ً: التركيز عند تطبيق الحركة

    ينشأ ذلك من خلال تدربك على الحركة عند مدربك وعند تطبيقك للكاتا بالشكل الصحيح وبقوة وسرعة ولذلك قد تحتاج لرفع لياقتك للوصول دوما ً إلى نتيجة افضل.



    ثانيا ً: التركيز عند القتال

    من الطبيعي أن تألف حركات خصمك عند القتال خاصة لو كنت تتدرب معه بشكل متواصل، حيث كنت تحسب الأمور سابقا ً بعقلك العادي وبعد التعود بدأت تحسبها بعقلك الباطن- حيث يشير علم NLP أننا نتحرك باستخدام عقلنا الباطن بنسبة 93 % حيث أننا نستطيع المشي بدون تفكير فيما سنقوم به فمثلا ً لا نقول الآن سأرفع قدمي الأولى ثم سأضعها على الأرض بل يحدث ذلك مباشرة- وعندما تحصل على ديناميكية محددة للتحرك مع خصمك فأنت تعرف ما سيقوم به وسترد عليه بالمطلوب منك، لكن هناك التركيز الطبيعي وهو عند قتالك لخصمك الذي لا تدري ما سيقوم به، لذلك فإنك ستفكر قليلا ً ثم ستتحرك والآن وعند حصولك على ديناميكية محددة فإن عليك تطوير سرعة ردة الفعل لديك مع أهمية لفت النظر بأن سرعة ردة فعلك بتطبيق الحركة الصحيحة لفنك وليس سرعة ردة الفعل بحد ذاتها ، فعليك الانتباه لهذا المبدأ حيث ينشأ ذلك بكل بساطة من التكرار و وضع التطوير كأحد المبادئ


    هذا الشطر من الحديث يعتبر الجزء الذي يوصلك إلى ما بعد معرفة الأساسيات -وليس الاحترافية- أي أنك ستكون وبعد معرفة الأساسيات -كالرفسات وكيفية عملك لها بالطريقة الصحيحة- أن يكون لك نمطك في ردة الفعل، فمثلا ً عند تقدم أحدهم إليك بلكمة فإنك تنزل لكمته بالتصدي ثم تركله في وجهه.
    الآن هناك حالتان أجدهما صحيح والأخرى خاطئة:

    تكون ناجحا القتالي الأولى: أنت تنتظر خصمك أن يلكمك حتى تقوم بالتصدي ثم الرفس

    وهنا قد يكون الخصم قويا ً ويستطيع عمل عدد من الحركات في نفس الوقت ولديه مبدأ الهجوم القوي والدفاع القوي مثلا ً، فكيف تتوقع النتيجة؟؟!! قد يرد عليك ... فلماذا تنتظر منه اللكمة وقد يوجه إليك رفسة أصلا ً ====وأنت حاليا ً تتوقع لكمة===ألا ترى أنك أخرت ردة فعلك قليلا ً...!!

    هنا يعتبر هذا التصرف صحيحا ً وخاطئا ً في الوقت نفسه وهذا يعتمد بشكل كبير على طريقة حسابك للأمور وعلى ماذا اعتمدت في التنفيذ، فلو أنك كنت تفكر بذلك منذ بداية المباراة ولا توجد لديك خطة بديلة فأنا تحجز نفسك داخل دائرة حدث قد يجدث وقد لا يحدث وقد تتحول المباراة ضدك في لحظة واحدة فقط.

    أما لو كنت قد فهمت حركاته وعرفت أنه لو فعل تلك الحركة فإن فرصك تزداد أكثر فأظن أن هذا لابأس به مع أهمية الاحتفاظ بخطة بديلة وسرعة التنفيذ.

    تكون ناجحا القتالي الثانية: أن يلكمك فترد عليه مباشرة بالطريقة السابقة لكنك استفدت من سرعة ردة فعلك وليس من انتظارك للحركة

    وهنا تلعب سرعة ردة الفعل دورا ً مهما ً بعد أن عرفت أنه من المناسب عمل حركتك بعد الحركة المذكورة سابقا ً ، وبالتالي فإنك الآن تملك ديناميكية في الرد وكأنك كمبيوتر عندما تعطى مدخلا ً فإن مخرجاتك تظهر بالشكل الصحيح.

    وأرى أن المحترف الحقيقي يظهر من هنا

    وهناك ما يدعى بالكهيونات التي تستخدمها في الرد في الكاراتيه وهي من أكثر ما أعجبني في الكاراتيه بالإضافة للكاتا والكهيونات في البداية تعلمك دقة التطبيق عند التكرار المستمر وعندما تتعلم المزيد تتعلم كيفية جديدة للرد (ديناميكية)

    هناك فنون ومن نفس المنطلق لديها ديناميكية ولكن المقاتل برمج نفسه على الهجوم على الخصم الذي يفتح له مكان ضعيفا ً كتصدي ضعيف أو وضعية خاطئة وكما سبق وأشرت فإن فنون القتال تختلف في مبادئها أحيانا ً ولكن الهدف واحد .



    الحركات الوهمية هي تلك الحركات التي تقوم بها متخيلا ً أن خصما ً ما أمامك وأنت تواجهه بهذه الحركات، وقد حفظت كسلسلة من الحركات المتتالية لتسهيل عملية حفظها والانتقال من حركة لأخرى من خلالها ، مما يساعدك في الحصول على ديناميكية محددة لك عند القتال الحقيقي.

    قال فونوكوشي(مؤسس الكاراتيه شوتوكان الحديث الأصيل) : (اعمل الكاتا بشكل صحيح ، القتال مسألة مختلفة)

    تخيل أنك قمت بأداء حركة كاراتيه بشكل خاطئ في القتال الحقيقي فماذا من الممكن أن يحصل؟؟

    يستفيد منها الخصم وقد تصل المسألة إلى حد تقييد حركتك...!!

    لذلك فإن التدرب على الكاتا أو البوميزي كما تدعى في التايكواندو مهم جدا ً.

    وهناك فنون قتالية لا تحوي كاتا ويستعاض عنها بتدريبات على كيس الملاكمة للحصول على شيء مشابه مثلا ً وبنتيجة أقل -من وجهة نظري- وقد كان بروسلي يتدرب مع ظله ليزيد من سرعته وردة فعله وكان يتخيل طريقة رد فعل الخصم وأن يكون قادرا ُ على تطبيق حركته بسرعة وديناميكية وبطريقة صحيحة .....وهو في الوقت نفسه هدف تطبيق الكاتا.


    تكون ناجحا القتالي بيد أن الكاتا شيء مختلف فعلا ً إن أتقنته تكون ناجحا القتالي والإتقان يحتاج لكثير من التكرار تكون ناجحا القتالي



    قاعدة مهمة جدا ً يبدو أنها سقطت سهوا ً ، وأعتقد أن هذا قد يحصل للجميع لذلك أرجو أن تعذروني...

    تكون ناجحا القتالي السرعة في التطبيق

    تخيل نفسك تقوم بحركة لتطويق حركة خصم وطبعا ً سيكون ذلك في لحظة ارتخاء يد الخصم - لأن هذا ما يدعى تكنيك- حيث أنك تقوم بتطبيق حركتك عند لحظة ضعف الخصم ، الآن تخيل معي مجددا ً أنك لم تقم بهذه الحركة بالسرعة الكافية......

    هل ستنجح حركتك؟؟؟؟

    غالبا ً...لا .....

    كذلك الحال في حال تطبيق لكمة صحيحة كليا ً لكن بدون سرعة مناسبة....

    قد يستطيع الخصم الإمساك بك....


    لكن من المهم تعلم كيف تطبق الحركة بالطريقة الصحيحة ثم تطبقها بالسرعة المناسبة..... تكون ناجحا القتالي



    تكون ناجحا القتالي السرعة في التفكير وينشأ بالتكرار

    عليك دوما ً اتخاذ قرارك بسرعة ولكن عليك بالاعتماد في قراراتك على المعلومات الصحيحة وأن تستطيع جمعها بسرعة أثناء القتال والاستفادة من البيئة المحيطة ولكن تذكر ..
    اجمع المعلومات طوال القتال
    التركيز
    صحة الحركة
    الصلابة
    السرعة
    ديناميكية الحركة
    مبادئ عليك اتباعها لتكون بارعا ً..وذكرت مفاهيم هذه النقاط أعلاه تكون ناجحا القتالي للمرور عليها مجددا ً في الأعلى إن


    قبل البدء بالقتال الناجح علينا :

    قراءة تاريخ الفن القتالي
    معرفة مسميات الاشياء والأمور ذات العلاقة بالفن القتالي

    عند التدريب:
    التدرب على الحركة الصحيحة
    تطبيقها لاحقا ً بالوضعيات الصحيحة مع الخصم لتحصل على ديناميكية بعد الاستفادة من ردة فعلك السريعة
    التدرب على تمرينات تزيد السرعة
    التدرب على تمرينات المرونة
    التدرب على تمرينات تزيد الصلابة
    الخلوة المناسبة لتتفكر في أخطائك عند القتال لزيادة التركيز والتدرب على انفراد وتخيل الخصم (هنا يزداد التركيز بنسبة جيدة)

    عند القتال:

    التطبيق بحيث يكون لك التالي:
    جمع المعلومات اللحظي وبسرعة(لمحة عين فقط) هه
    التركيز في القتال
    تطبيق الحركة بشكل صحيح وبسرعة وقوة
    الاستفادة من التدريبات في تطبيق ردة الفعل الصحيحة والديناميكية
    كل ما ذكر في موضوع (كيف تكون ناجحا ً في فنك القتالي ) لن يكون ذا قيمة إن أنت لم تملك العـــزيــــمة لتقوم بالمطلوب منك لتنجح كمقاتل..تكون ناجحا القتالي


    أخبرني ما هو مقدار عزيمتك أقل لك من أنت...تكون ناجحا القتالي



    لماذا أملك العزيمة ولماذا أتدرب..؟؟

    قد يكون المال و التقرب من ذوي السلطة و قد يكون حب الحركة والرياضة وقد يكون لتدافع عن نفسك وقد وقد...

    إن من أجمل الأسباب هو التقرب لله سبحانه وتعالى، حيث أننا نتدرب لنقوي أجسادنا لتمكننا من الحفاظ على أجسادنا صحية وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم أن لأبداننا علينا حقا ً، أيضا ً فإننا نقوي أجسادنا استعدادا ً ليوم الجهاد حيث أن الجهاد فرض افترض على المسلمين لإعلاء كلمة الحق والتوحيد، فلذلك علينا أن نكون أقوياء في الحق ولا تهن عزائمنا لأننا مأجورون في الدنيا والآخرة إن شاء الله تعالى ومن ذلك أيضا ً قول الله سبحانه بأنه جل وعلا لم يخلق شيئا ً أحب إليه من الإنسان وعقله ... فتخيل أن الله يحبنا فكيف لا نحب أنفسنا تكون ناجحا القتالي ..نعم كثير منا لا يحب نفسه !!!




    أليس علينا إن كنا نحب أنفسنا أن نبذل مجهودا ً أكثر لنحصل على ما نريد تكون ناجحا القتالي أنا أحب الفنون القتالية لذلك سأتدرب وأتعلم الفنون القتالية التي تعب الكثيرون ليوصلوها إليك هكذا كما هي تكون ناجحا القتالي !!




    أسئلة :
    إن لم تكن تريد حياة زواج سعيدة فلماذا تتزوج ؟
    إن لم تكن تريد النجاح فلماذا تدرس في الكلية؟
    إن كنت تريد اللعب كمقاتل فلماذا تتخاذل ؟؟تكون ناجحا القتالي


    تكون ناجحا القتالي بعد الحماس علينا بالبرنامج الذي يخدم مكان حماسنا تكون ناجحا القتالي







    قد نستطيع تقوية عزيمتنا للتدريب بمشاهدة أشياء تحمسنا كالمصارعة و أفلام القتال و كذلك الرسوم وما إلى ذلك.تكون ناجحا القتالي ..أشياء يحبها قلبك تكون ناجحا القتالي


    حب الله يدفعك للتقدم للأمام ... جرب أن تحب الله تعالى وزد في ذلك وستربح الكثير (قال تعالى في حديثه القدسي : ما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) ..تكون ناجحا القتالي

    فقط فكر معي بمعنى يتقرب إلي تكون ناجحا القتالي ألا تعطيك تصويرا ً بأن التقرب فيه شيء من النية .. أي أنني أحاول الاقتراب ..


    مع ذلك فالله يرحمنا سبحانه وتعالى رغم ذنوب بني آدم ويحبنا و نحن أحب مخلوقاته إليه !! لأننا نختار بين المعصية والطاعة حبا ً لله تعالى فنختار الطاعة تكون ناجحا القتالي





    ما هو هدفنا الذي سيحرك عزائمنا في سبيل الله تعالى ؟؟

    (ما معنى في سبيل الله)؟؟تكون ناجحا القتالي (تساؤل لك للبحث)؟؟




    حقا ً هل نحن مخلصون ... نحب الله تعالى ... ونحب أعظم مخلوق (الإنسان) من خلال حبنا لأنفسنا ...!! وبالتالي نحن متحمسون لامتثال أوامر الله و الاستيقاظ في الثلث الأخير من الليل للقاء الله تعالى عند نزوله في الثلث الأخير من الليل ؟؟وهذا لأنك لو احتجت شيئا ً فإن الله تعالى عز وجل هو نفسه ينزل كما يليق بجلاله ولا يرد أحدا ً تلك الساعة سبحانه و تعالى ................بل على أقل تقدير متحمسون لعمل شيء يخدمنا نحن ... أنفسنا ..... النجاح ......بنية صاقة ومن مبدأ حب الله تعالى.


    حقا ً إننا متحمسون ولكن إلى أين وصل وأين انتهى حماسنا وما مقدار صدقنا في ذلك ؟؟تكون ناجحا القتالي





    الله يعطينا الخير و يوفقنا دوما ً للحصول على أرفع المستويات

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 4:01 am